آخر الأخبار :

برعاية السيد عباس زكي ( راصد ) تخرج دوره في حقوق الانسان

كان اليوم حي البركسات في مخيم عين الحلوة يعيش أجواء فرح في حفل تخريج دوره تدريبية على مبادئ و معايير حقوق الانسان التي نظمتها الجمعية الفلسطينية لحقوق الانسان (راصد) في مقرها العام في حي البركسات , وبرعاية من سعادة ممثل منظمة التحرير الفلسطينية في لبنان السيد عباس زكي ممثلاً بنائبه الدكتور كمال عبدالعزيز ناجي وبحضور حاشد جماهيري وفعاليات و وجهاء وقيادات الفصائل الفلسطينية وعلى رأسهم العميد منير المقدح قائد منطقة صيدا.

وفي هذه المناسبة ألقى الأستاذ عبد العزيز طارقجي (رئيس الهيئة الإدارية للجمعية ) كلمه رحب بها بالحضور وقال: السادة الحضور الكرام سعادة السيد عباس زكي رمز التآخي اللبناني الفلسطيني ممثل منظمة التحرير الفلسطينية في لبنان ممثلاً بالسيد الدكتور كمال عبدالعزيز ناجي، أهلاً بكم في حي البركسات، أهلاً بكم في المقر العام للجمعية الفلسطينية لحقوق الإنسان(راصد) بين أبنائكم وبناتكم الذين أنهوا عن جداره دورتهم في مبادئ ومعايير حقوق الإنسان التي كان لكم الفضل بنجاحها لما مثلتموه من اهتمام ورعاية للارتقاء بهذه المبادئ والقيم الإنسانية السامية عبر دائبكم على تحقيقها في كل تحركاتكم واتصالاتكم مع مختلف المنابر السياسية واللقاءات مع الحكومة اللبنانية وأهم هذه الحقوق ... الحقوق المدنية والاجتماعية والسياسية والتي تجلت بالحرص على أهلنا في نهر البارد إثناء الأحداث المؤلمة التي كان لكم بها مواقف مشرفه حرصا على حقهم بالعودة إلى المخيم وتوفير كل الإمكانات لهم أثناء النزوح عنه للعيش بكرامه ..

إننا في الجمعية الفلسطينية لحقوق الانسان(راصد) نثمن عالياً مواقفكم الانسانيه النبيلة ونثمن دعمكم لفاقدي الأوراق الثبوتية في الحصول على وثائق حتى عودتهم إلى وطنهم فلسطين وتوفير الحياة الكريمة أسوه ببقية أخوتهم اللاجئين الفلسطينيين في لبنان.والتي كانت ستصل إلى حلول مع الحكومة اللبنانية لو لم يتم اخذ مخيم نهر البارد وسكانه رهينة بأيدي مجموعه لاتمت بصله للشعب الفلسطيني وتاريخه النضالي العريق والتي أدت لتشرد سكانه وإيقاف كل الجهود التي بذلت من اجل تنظيم حياه اللاجئين الفلسطينيين وفق الأسس والمعايير التي أقرتها الشرعة الدولية لحقوق الانسان وحق اللاجئين بالعيش بكرامه والتمتع بهويته الوطنية.

وهي الأسس والمبادئ التي قامت عليها الدورة التي تشرفونا والضيوف الكرام برعاية حفل تخرجها اليوم شاكرين لكم هذا العطف..الذي يؤكد للعالم أن الشعب الفلسطيني هو رائد من رواد إقرار حقوق الانسان واحترامها وأنتم اليوم تمثلون علماً بارزاً بها بما تقومون به من حرص عليها وسعي لأجل إقرارها لجميع اللاجئين في لبنان بمختلف ألوان الطيف السياسي الذي يمثلون..دون تمييز أو تحيز.

سعادة نائب ممثل منظمة التحرير الفلسطينية في لبنان يشرفنا حضوركم ورعايتكم السامية لحفل تخرج طلابنا الذين سيكونون النواة لفهم أعمق واشمل لحقوق الانسان وجنوداً في مسيره طويلة نحو إقرار الحقوق المشروعة لشعبنا بالحرية والاستقلال وقيام دوله المؤسسات في وطننا المحتل فلسطين التي تحترم الانسان وحقوقه وتعيد جميع اللاجئين إلى ديارهم وفق قرارات الشرعية الدولية متمنين لكم وللسلطة الوطنية الشرعية التوفيق والنجاح في جهودكم نحو الحرية والاستقلال وإقرار الحقوق المدنية والاجتماعية في لبنان وإيجاد حل عادل ومنصف لفاقدي الأوراق الثبوتية والإفراج عن جميع المعتقلين منهم وفقكم الله ورعاكم .

كما أود أن اشكر الأستاذ فاتح عزام الممثل الإقليمي لمكتب المفوض السامي لحقوق الانسان في الشرق الأوسط و الأستاذ أحمد كرعود مدير المكتب الإقليمي لمنظمة العفو الدولية في لبنان على مساندتهم لنا في المطبوعات المجانية التي قدمت للطلاب أثناء الدورة التدريبية .

وتفضلوا أخونا الكريم بتقديم الشهادات للخريجين بكل الشكر والتقدير لسعادتكم على هذه الرعاية السامية.
ثم ألقى بعدها كلمة بالخريجين الدكتور كمال عبدالعزيز ناجي نائب ممثل منظمة التحرير الفلسطينية في لبنان كلمة أشاد بها بجهود الجمعية و أكد على التركيز على أقامه دورات متقدمه في مجال حقوق الانسان لأنه أهم سلاح أمام العالم في مواجهة ما يتعرض له شعبنا الفلسطيني والعربي من ظلم واضطهاد واحتلال وقتل يومي في أرضه .

وقال: إن ثقافة حقوق الانسان ومعرفة القوانين الدولية وخصوصاً اتفاقيات جنيف ... أهم الاسلحه التي نواجه بها تجاهل المجتمع الدولي لحقوقنا وحين نخاطبه بها لا يستطيع التهرب من مسؤوليته تجاه إقرارها ،لأنها حق لشعبنا وليست منحة من احد ومنظمة التحرير الفلسطينية لن تألوا جهداً من اجل تكريس هذه الثقافة بالمجتمع الفلسطيني و إن ما قامت به الجمعية الفلسطينية لحقوق الانسان (راصد) هو خطوه رائده في هذا المجال وتمنى للخريجين النجاح والتوفيق كرسل محبه وسلام في مجتمعهم وصوت لإقرار الحق وإرساء حقوق الانسان في المجتمع الفلسطيني واللبناني وان يكونوا صوت فلسطين أمام العالم
20/8/2008.


(صور من الدورة التدريبية )