الخبر:راصد تنظم وشة عمل بعنوان صحافة المواطن و تأثيرها في مخيم عين الحلوة
(الأقسام: نشاطات الجمعية)
أرسلت بواسطة admin
الثلاثاء 02 أكتوبر 2018 - 16:45:41

أقامت جمعية راصد لحقوق الإنسان ورشة عمل بعنوان (صحافة المواطن و تأثيرها في مخيم عين الحلوة), يوم السبت 2018\9\29 في معهد الترتيب العربي، بمدينة صيدا اللبنانية، وبحضور مدير عام وكالة الانروا في منطقة صيدا الدكتور ابراهيم الخطيب، ورئيس منتدى الإعلاميين الفلسطينيين في لبنان الصحافي محمد دهشة والشيخ سالم الخطيب، وعدد من المدربين في جمعية راصد، بالإضافة إلى فريق عمل برنامج صحافة المواطن لمكافحة التطرف، وعدد من المهتمين.

أفتتحت الورشة، الإعلامية سارة كروم، بترحيبها بالحضور الكريم، معرفةَ المواطن الصحفي، ودوره المهم في عملية نشر الأخبار ونقل الشهادات الحية عبر مواقع التواصل الإجتماعي، مما سهل انتشار الإشاعات داخل المجتمعات، وخصوصية ذلك في مخيم عين الحلوة، مشيرة الى دور جمعية راصد لحقوق الإنسان، في توعية الأفراد الناشطين على وسائل التواصل الإجتماعي، وإدراجهم في ورش عمل توعوية.

وبدوره أكد رئيس جمعية راصد لحقوق الإنسان الدكتور رمزي عوض في كلمته على اهمية هذا النوع من الورشات التوعوية حول استخدام وسائل التواصل الاجتماعي، وخصوصاً في مخيم عين الحلوة على المستوى الأمني والاقتصادي والأجتماعي، مشيراً الى دور سياسية الامن بالتراضي والافلات من العقاب، في الكثير من الحوادث الامنية داخل المخيم، وأن الاستخدام السيئ لوسائل التواصل الاجتماعي يزيد الوضع سوءاَ داخل المخيم وجواره، شارحاَ برنامج المواطن الصحفي لمكافحة التطرف، ومشيدا بدور فريق العمل الذي اظهر مسؤولية وحرفية فيي التوعية حول استخدام وسائل التواصل الاجتماعي داخل مخيم عين الحلوة.

وكان لمجموعة (انا هون) دوراً في انجاح برنامج المواطن الصحفي تميزت بكلمة مدير فريق (انا هون) الاستاذ علي اسكندراني، اكد فيها على الضرورة لضبط هذة الظواهر، وتحديد مسارها في افادة المجتمع وليس العكس، نتحدثا عن مناقبية جميعة راصد في العمل، ودقتها في تنفيذ برامج التوعية المختلفة لكسر الصورة النمطية عن مخيم عين الحلوة، وغيره من المخيمات الفلسطينية في لبنان، وختم بشكر فريق العمل والمتحدثين والمشاركين في ورشة العمل.

أمّا رئيس منتدى الإعلاميين في لبنان الصحافي محمد دهشة فتحدث عن التطور الكبير الذي أحزره الإعلام الجديد، ليشمل من هم خارج الأختصاص، كما حذر من الفوضى التي تشهدها مواقع التواصل الاجتماعي، وتحديدا مجموعات الوتساب، متسائلاً عن كيفية ضبط وتنظيم هذه التوسع الإعلامي، مع مراعاة اسس الموضوعية والمهنية وأخلاق العمل الإعلامي.
كما أكد على دور ميثاق التفاهم الذي نظمته القدس للانباء والتي كان المنتدى من أكثر الحريصين على مشاركة الاعلاميين ووسائل الاعلام بالتوقيع على هذا الميثاق، وكذلك أشار الى أن المنتدى بالتعاون مع جمعية راصد في صدد الانتهاء من اعلان برتوكول لحماية الصحفيين داخل المخيمات الفلسطينية في لبنان.
وختم حديثه حول وسائل التواصل الاجتماعي، قائلاً: امّا في الوسط الفلسطيني، فتصبح المسؤولية مضاعفة اكثر في ظل غياب أي آلية لتنظيم الاعلام الحديث، مؤكداَ على دور منتدى الاعلاميين الفلسطينيين، في محاولة ضبط ووضع قواعد لتنظيم للاعلام الحديث.

وايضا برزت مشاركة مدير عام وكالة الاونروا في منطقة صيدا، الدكتور ابراهيم الخطيب، اذ شدد على اهمية هذه الورشة في توعية المجتمع بعدم الخوض بما هو لا يفقه فيه، وبالتالي يوصل البعض الى نتائج سيئة.
وتابع حديثه حول اهمية المواطن الصحفي في ظل التطور الكبير التي وصلت اليه وسائل التواصل الاجتماعي، مؤكداً على الدور الايجابي لجمعية راصد في هذا المجال، وفي العديد من المجالات الحفوفية الأخرى.

ثم كان هناك شرحاً عن خمسة مشاريع لفريق المواطن الصحفي، جاءت على النحو التالي: محي الدين سلامة (فلسطينيي سوريا واقع أليم ومستقبل غامض)، احمد.حميدي (الاكتئاب مرض من الامراض الخبيثة ولكن..)، مريم سليمان (التطرف ينخر كرة القدم اللبنانية)، سارة حجاج (الابداع و الموهبة في مخيم عين الحلوة سلاح في مواجهة التطرف)، ربا أبو النعاج (ذوي الاحتياجات الخاصّة .. انا انسان لا تهمشومي)، والتي كانت خلاصة بالنص والفيديو لثلاث وعشرون شاب وشابة فلسطينيين وسوريين ولبنانيين، اتمّوا تدريباً لمدة شهر في برنامج المواطن الصحفي.

وفي الختام كانت مشاركات من الحضور وفريق العمل ومنهم الشيخ سالم الخطيب، متحدثا عن الاعتدال والوسطية في الاسلام، والاستاذ عصام الحلبي عن الرسالة الوطنية في الاعلام، ومداخلة للمتدربة رنيم حمزاوي عن التغير الذي حصلت عليه من خلال مشاركتها كلبنانية مع فريق عمل المواطن الصحفي وأثره عليها شخصياً وعلى فهمها للقضية الفلسطينية، واختتم الدكتور رمزي عوض بإعلانه عن تأسيس (مركز راصد للدراسات والانتاج الاعلامي) الذي يضم فريق عمل المواطن الصحفي، بالاضافة لاعلاميين متخصصين.


لمشاهدت الفيديوهات المشاركة











































قام بإرسال الخبرجمعية راصد لحقوق الانسان
( http://pal-monitor.com/ar/news.php?extend.678 )